عاجل

سيلفيو بيرلسكوني يخرج بفوز شاحب في تصويت الثقة البرلماني

تقرأ الآن:

سيلفيو بيرلسكوني يخرج بفوز شاحب في تصويت الثقة البرلماني

حجم النص Aa Aa

سيلفيو بيرلسكوني ينجو من السقوط، حكومتُه صمدت في امتحان الثقة البرلمانية الحادي والخمسين منذ العام ألفين وثمانية، لكن “الكافالييري” خرج ضعيفا من هذا الامتحان السياسي المكلف، وكل المؤشرات تؤكد، حسب الخبراء، أن الأسابيع أو الأشهر المقبلة ستكون أصعب وأن رحيله عن السطة لم يعد سوى مسألة وقت.

السببُ؟ استفحال الفساد في أجهزة الدولة وعدم نجاعة إدارته للشؤون الاقتصادية للبلاد، إضافةً إلى فضائح “البونغا بونغا” الجنسية.

زعيم حزب “إيطاليا القِيَم” أنطونيو دي بييترو يرسم الخطوطَ العريضة لمستقبل بيرلسكوني على رأس الحكومة الإيطالية، ويقول:

“بيرلسكوني حصل على العدد الذي يسمح له بالبقاء في السلطة، لكن دون أن يحكم. رئيس الدولة طلب منه أن يثبتَ أنه قادر على قيادة البلاد. والآن، بهذه النتيجة الضعيفة التي حصل عليها وفي وضعية كهذه حيث يمنح الأقنان في البرلمان أصواتهم لمن يدفع أكثر، لن يقدَّم شيئا للأمة، وأقصى ما سيفعل هو اتخاذ التدابير التي يحتاجها للمحاكمات التي تنتظره”.

جان ليونار تُوَادي نائب برلماني عن الحزب الديمقراطي:

“لدينا عدد كبير جدا من المشاكل. مشاكل اقتصادية ومشاكل استقرار مالي لا يمكن مواجهتُها بحكومةٍ تتطلع كلَّ يوم إلى تصويتٍ لتمرير هذه الاتفاقيات. لذا، لا أعتقد أن ما جرى نصرٌ سياسي لبيرلسكوني”.

معالم المستقبل السياسي لبيرلسكوني ستتضح خلال الأسابيع المقبلة.