عاجل

أزمة إقتصادية، تخفيض للتصنيف الإئتماني، فضائح ودعاوى قضائية، كلها لم تخفض من حظوظ رئيس الوزراء الإيطالي في أن تعبر حكومته عاصفة التصويت على الثقة بعد ظهر اليوم. فابن الخمسةٍ وسبعين حولاً، أبدى للقريب والبعيد نيته البقاء في السلطة عاماً إضافياً. أما الشارع الإيطالي فبدا حاضراً لتظاهرة ضخمة غداً السبت في العاصمة روما.

كل المؤشرات حتى اللحظة في صالح “الكافالياري” لا سيما تشتت قوى المعارضة التي لن تشارك أساساً في الجلسة التي تسبق التصويت، كما أكد أعضاء حزبه أن النتيجة ستأتي لصالح برلسكوني بأكثر من ثلاثمائة وثمانية عشر صوتاً، مرددين مقولة برلسكوني أمس في البرلمان: أنا أو لا أحد.