عاجل

تقرأ الآن:

ميلاد بُركانين في المياه الإقليمية لجزر الكناري يثيران انشغال السكان


إسبانيا

ميلاد بُركانين في المياه الإقليمية لجزر الكناري يثيران انشغال السكان

بركانٌ بحريٌ يثور في أعماق المحيط الأطلسي قرب جزيرة إيِّيرو، إحدى جزر الكناري الإسبانية، حيث شوهدت بقعتان على سطح الماء للحمم الصادرة عن هذا النشاط البركاني الذي خلَّف خسائر في الثروة السمكية وتسبب في انتشار رائحة الكبريت في المنطقة.

الخبراء أعلنوا بعد معاينتهم لهذه الظاهرة الجيولوجية ميلادَ بركانيْن جديديْن في أعماق المياه الإقليمية المحلية على بُعد 5 كيلومترات من سواحل مدينة “لاَرِيسْتِينْغَا” وعلى عمق حوالي 1000 متر.

الحدث يُعتبَر الأولَ من نوعه في جزر الكناري منذ 40 عاما، مما أثار انشغال السكان، خصوصا وأن الخبراء لا يستبعدون ظهور نقاط أخرى للنشاط البركاني في أعماق المحيط.

السلطات المحلية سارعت إلى اتخاذ تدابير وقائية لحماية السكان المنشغلين، وقامت بإجلاء مئات المقيمين في منطقة “لاريستينغا” والسُّياح تحسبا لأيِّ طارئ جديد.

وقد لاحظ الخبراءُ أولَ مظاهر النشاط البركاني البحري بأجهزتهم العلمية منذ العاشر من الشهر الجاري.