عاجل

جهاز امن الدولة الاوكراني كشف الخميس عن علاقة مباشرة لرئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو بقضية فساد جنائية اخرى تزعم تورطها في تشغيل اربعمئة وخمسة ملايين دولار وتحويلها لحساب الحكومة بدلا من تحويلها وسداد الدين لروسيا، فبعد ثلاثة ايام فقط من ادانتها بالسجن الفعلي لسبع سنوات اتهمها جهاز الامن الاوكراني ورئيس وزراء سابق بالتورط في القضية الجديدة التي وقعت قبل خمس عشرة سنة.
ايفان ديريفيانكو رئيس قسم التحقيقات في جهاز الامن الأوكراني يقول:
“تيموشينكو متهمة كرئيسة لشركة الطاقة المتحدة الاوكرانية، بالتآمر مع رئيس الوزراء السابق بافلو لازرينكو وحاولا كسب الاموال عن طريق تحويل ديون شركة الطاقة الى الحكومة”.
الحاق الملف الجديد بتيموشينكو جاء بعد تصاعد الاحتجاجات الغربية للحكم الصدر بحقها بالسجن لسبع سنوات، فقضية اليوم جاءت لتبقيها خلف القضبان وانهاء حياتها السياسية.