عاجل

تقرأ الآن:

نائبة مجلس الشيوخ الإيطالي إيما بونينو: الأزمة في إيطاليا مزدوجة..أزمةٌ مالية وأزمةُ مؤسسات


إيطاليا

نائبة مجلس الشيوخ الإيطالي إيما بونينو: الأزمة في إيطاليا مزدوجة..أزمةٌ مالية وأزمةُ مؤسسات

يورونيوز التقت المعارضة الراديكالية الإيطالية التي التحقت بالحزب الديمقراطي إيما بونينو، وهي مفوضة أوروبية سابقة تشغل منصبَ نائبة رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي منذ شهر مايو من عام 2008م. بونينو ردت على سؤالٍ لصحفية يورونيوز آن لوماريك، وتحدثت عن أزمة مؤسسات في إيطاليا، إذ قالت:

“البرلمان برلمان لأناسٍ “عُيِّنوا“ا من طرف الأمناء العامين للأحزاب، وبالتالي هم لا يتمتعون بالاستقلالية. لذا، الناس واعون أن رحيل بيرلسكوني عن السلطة ضروري لكنه غيرُ كافٍ.

نحن في وضع لا تتمتع فيه أيّ مؤسسة بالاستقرار. البرلمان برلمان أشخاص معيَّنين سوف يعيِّنون بدورهم أعضاءَ المحكمة الدستورية الذين يتكفلون بتعيين السلطات الضامنة…مما يعني أننا أمام نظام أُصيب بالزكام خلال الأعوام الثلاثين الأخيرة”.

وأضافت بونينو بخصوص الأزمة الاقتصادية:

“الأزمة أُديرت بطريقة سيئة جدا، لأن خلال العامين الأخيرين حكومة بيرلسكوني نفت وجودَها في البداية بالقول إنها “أزمة تفاؤل”. ثم لم تُعطها الأهمية التي تستحقها. وفي نهاية المطاف، استسلمتْ مضطرةً في بلد بلغ فيه عجز الميزانية نسبةَ 120 بالمائة. ولا شك أن بلدا كهذا لا تَطْمـأنُّ له الأسواق”.