عاجل

موازنة البرتغال 2012: تقشف وزيادة في ساعات العمل

تقرأ الآن:

موازنة البرتغال 2012: تقشف وزيادة في ساعات العمل

حجم النص Aa Aa

ألفان واثنا عشر، عام المواجهة الإقتصادية في البرتغال، فموازنة العام المقبل التي قدمها مساء الخميس رئيس الوزراء البرتغالي أشبه بحالة الطوارئ وهي الموازنة الأكثر تقشفاً منذ ثورة أربعةٍ وسبعين على الدكتاتورية، وتسعى الحكومة من خلال قرارات تاريخية تخفيض العجز من ستة في المائة كما هو الحال الآن إلى ثلاثة في المائة عام ألفين وثلاثة عشر.
من جهتها، الصحافة البرتغالية استفاقت الجمعة على خطاب الأمس، ورجحت أن البرلمان سيقر الخطة صباح الإثنين خاصة وأن الحكومة تتمتع بأغلبية مريحة في البرلمان غير أن للنقابات العمالية كلام آخر.وهو ما أكده كارفالو دا سيلفا ، زعيم الاتحاد العمالي:
“ما يحدث هو أنه مع كل خطة، تقشف ندخل البلاد في أزمة أكبر. هذا ما حدث في اليونان، وهنا نحاول تتبع الطريقة نفسها. “
  
المحللون الإقتصاديون أكدوا أن هذه القرارات على أقل تقدير ستزيد من نسب البطالة التي تخطت الإثني عشر في المائة، في بلد يتوقع أن يتراجع نموه الإقتصادي اثنين في المائة في العام المقبل.