عاجل

أكثر من عشرين قتيلا وعشرات الجرحى سقطوا برصاص قوات الأمن اليمنية في العاصمة صنعاء، خلال تفريق الشرطة لمئات آلاف المتظاهرين المناهضين للنظام، وخلال معارك بين قبيلتين تناصر احداهما الرئيس اليمين علي عبد صالح.

وقد استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه، لتفريق المتظاهرين الذين انطلقوا من ساحة التغيير مركز الاحتجاجات، الى شارع الزبيري وسط العاصمة، وهو الشارع الذي يشكل خط التماس بين منطقة تسيطر عليها قوات اللواء المنشق علي محسن الأحمر، ومنطقة تسيطر عليها القوات الموالية للرئيس اليمني، المتمسك بالسلطة رغم الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ تسعة أشهر، والتي تطالبه بالرحيل.

.