عاجل

تقرأ الآن:

القضاء الفرنسي يضع المليارديرة ليليان بيتنكور تحت وصاية ابنتها وحفيديْها


فرنسا

القضاء الفرنسي يضع المليارديرة ليليان بيتنكور تحت وصاية ابنتها وحفيديْها

المليارديرة الفرنسية ليليان بيتانكور صاحبة الشركة الفرنسية العملاقة لمستحضرات التجميل “لورِيال” ستخضع من الآن فصاعدا لوصاية ابنتها فرانسواز بيتنكور وحفيديْها بقرارٍ قضائي صدر شمال باريس.
القرار يهدف إلى حماية هذه الثرية، التي بلغت 89 عاما من العمر، من تبديد ثروتها وسوء التصرف بممتلكاتها بسبب إصابتها بداء آلزهايمر، لا سيما بعد ورود أخبار عن منحها مبالغَ مُعتبَرة لعدةِ شخصياتٍ من بينها مقربون من قصر الإليزي. وهو ما رأت فيه ابنتُها فرانسواز نوعا من الاحتيال على والدتها.
قبل صدور الحُكم، كانت ليليان بيتنكور هددت الأحد بمغادرة فرنسا والاستقرار “في الخارج” في حال وضعها تحت وصاية أهلها. وقد سارع محاموها إلى الإعلان أنهم سيطعنون في قرار وضعها تحت الوصاية.ليليان بيتانكور تعاني من اختلالات عصبىة منذ العام 2002 ما أدى إلى ضعف ذاكرتها ودرجة يقظتها وهو ما أكدته الفحوص الطبية التي أمر بها القضاء.
فى ديسمبر 2006، تفاقم تدهور قدراتها الذهنية، وأصبحت صحة ليليان بيتنكور ومصير ثروتها موضوعا يحتل لأسابيع الصفحات الأولى للصحف الفرنسية.