عاجل

تقرأ الآن:

صحفيان سويديان يواجهان محاكمة بتهمة الإرهاب في أثيوبيا وصمتٌ مشبوه في استوكهولم


السويد

صحفيان سويديان يواجهان محاكمة بتهمة الإرهاب في أثيوبيا وصمتٌ مشبوه في استوكهولم

وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت يواجه انتقادات شديدةً في بلاده حتى في أوساط حلفائه في السلطة للاشتباه فيه التغاضي عن التدخل لإنقاذ صحفيٍّ ومُصورٍ سويدييْن مُعتقليْن في إثيوبيا لتضارب المصالح.

الصحفي مارتن شيبيي والمصور جوهان بيرسن اللذان تنطلق محاكمتُهما الثلاثاء في أديس أبابا، اعتقلا بسبب قيامهما بتحقيق ميداني في منطقة أوغادين المتمردة ضد السلطات الأثيوبية. الصحفيان اتُّهما بالتورط مع المتمردين الذين يوصفون رسميا بالإرهابيين.

لكن للقضية جانبٌ آخر يتمثل في قيام الصحفييْن بالتحقيق في نشاطات شركة النفط آفريكا أويْل التي تشترك مع شركة لاندين بيتروليوم النفطية السويدية في استغلال المحروقات في المنطقة المتنازَع عليها ذات الأغلبية السكانية الصومالية. لاندين بيتروليوم كان وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت مديرَها من عام 2000م إلى عام 2006م.

الصحفيان اهتما أيضا بالتجاوزات الأثيوبية في مجال حقوق الإنسان من أجل حماية مصالح الشركات النفطية.

وزير الخارجية السويدي ينفي التهم الموجهة إليه ويقول إنها حملة سياسية تقوم بها بعض الجهات ضد شخصه. بينما أعلنتْ أديس أباب أن الصحفييْن السويدييْن ليسا صحفيين بل عونيْ اتصال لـ: “منظمة إرهابيةّ.