عاجل

البحيرة المشعة هكذا تسمى هنا في كازاخستان بعد التجربة الذرية التي أجريت عام 1965. تركة الحرب الباردة ما زالت ثقيلة على هذا البلد خاصة وأنه ضم أهم برنامج سوفياتي لتجربة الاسلحة النووية. السبل نحو عالم خالٍ من السلاح النووي تمت مناقشتها في المنتدى الذي جمع المسؤولين الحكوميين والمشرعين وخبراء حظر الانتشار النووي من ستة وعشرين بلداً و ثماني عشرة منظمة دولية في العاصمة الكازاخستانية، على بعد 500 كيلومتر الى الغرب من موقع التجارب السابق. معظم الدول تتفق على أن العالم مكانٌ أفضل بدون أسلحة نووية، ولكن الجهود المبذولة لحظر التفجيرات التجريبية طالت: تسعة بلدان، بما فيها الولايات المتحدة، لم تصدق على المعاهدة. سام براونباك واحد من الذين صوتوا ضد المعاهدة في مجلس الشيوخ الأميركي.

حتى الآن، موقع كازاخستان هو الموقع الأرضي الوحيد في العالم الذي تم سحبه من الاستخدام في التجارب النووية. يجري حاليا تجهيز بعض أجزائه للاستخدام السلمي، ولكن العديد من المناطق في مواقع الانفجار لا تزال خطرة.