عاجل

اكثر من ثمانين ناشطا نظموا الاربعاء مسيرة سلمية خارج مبنى الاوبرا القديم بمدينة فرانكفورت غرب المانيا وطالبوا باعادة اموالهم ورفعوا يافطات تقول ان اللعبة انتهت الاحتجاجات جرت خلال حفل توديع الفرنسي جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الاوروبي الذي سيحال الى التقاعد مع نهاية الشهر الجاري بعد ثماني سنوات امضاها في هذا المنصب.
“الشيء الضروري الآن هو بلورة ادراة للازمة في ثلاثة ابعاد، تعزيز قدرة صندوق التسهيلات المالية الاوروبي لضمان استقرار مالي، وتقوية السيولة والاسهم لتتوازن في البنوك الاوروبية، واستنباط حل ملائم على المدى المتوسط لليونان، وهذه التوضيحات عاجلة ومهمة جدا”.
وسيصبح رئيس البنك المركزي الايطالي ماريو دراغي رئيسا للبنك المركزي الاوروبي في مطلع تشرين ثاني نوفمبر المقبل، حفل وداع تريشيه جرى عشية عقد قمة بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل للتحضير للقمة الاوروربية لبحث ازمة اليورو المقررة الاحد المقبل في بروكسل.