عاجل

تقرأ الآن:

مشادات عنيفة شرق لندن في عملية إخلاء مخيم "غير قانوني" يقيم فيه غجر


المملكة المتحدة

مشادات عنيفة شرق لندن في عملية إخلاء مخيم "غير قانوني" يقيم فيه غجر

مشادات عنيفة نشبت صباح الأربعاء بين الشرطة البريطانية وغجر إيرلنديين خلال عملية إخلاء أكبر مخيم “غير قانوني” في المملكة المتحدة يقيمون فيه منذ سنوات طويلة.

مخيم “دال فارم” الذي يمتد على مساحة هكتارين ونصف الهكتار شرق العاصمة لندن يأوي حوالي 200 شخص ينتمون إلى أقدم جالية آيرلندية غجرية تعيش مُرتحلةً.

الشرطة اقتحمت المخيم في الساعات الأولى من الصباح وقوبلت بالمتاريس والرشق بكل ما وقعت عليه الأيادي لمنعها من دخوله وحتى بإضرام النيران.

إحدى النساء المقيمات في هذه البقعة قالت باكية:

“ابنتي هناك وبرفقتها طفلين صغيرين”. وعندما سُألت ما الذي ستفعله بعد الذي جرى، ردت قائلة:

“أنا هنا، بيتي هناك في الخلف، والشرطة قادمة، أنا قلقة…”.

المقيمون في المخيم فقراء ليس لديهم مكان آخر يأوون إليه، مما دفع بعدد من النشطاء المتضامنين إلى الالتحاق بهم ليل الثلاثاء إلى الأربعاء ومشاركتهم في مقاومة عملية اقتحام الشرطة للمكان.

من بين الذين يساندون هؤلاء الغجر مجموعة من السياسيين والفنانين اليساريين على غرار الممثلة الكبيرة فانيسا ريدغريف.

معركة قضائية سبقت الاقتحام، كما سبق لهؤلاء الغجر أن رفضوا مساكن اجتماعية عُرضت عليهم، لأنهم يفضلون أن يُحترَم اسلوبهم في الحياة.