عاجل

رحب ولي عهد اسبانيا أثناء حفل توزيع جوائز أمير أستورياس بإنتصار دولة القانون وذلك على خلفية قرار منظمة إيتا الباسكية الإنفصالية بوضع حدّ للعمل المسلح.

الأمير فيليبي أكد في الحفل الذي كرم الفائزين بهذه الجائزة الدولية والتي تمنح لتكريم شخصيات دولية في مجال العلوم والثقافة.

ولم يتعرض ولي العهد إلى ذكر المنظمة الإنفصالية الباسكية خلال حديثه حيث قال:

“ علمنا أن أولئك الذين روعوا المجتمع الاسباني لسنوات عدة اعترفوا بهزيمتهم. إنه حقاً خبر سار، وإنتصار كبير لدولة القانون”.

الأمير فيليبي أثنى بكلمة على ضحايا الإعتداءات التي نفذتها منظمة إيتا، كما ذكر بأنّ الحرية والعقلانية تقفان دائما في وجه الهمجية”.