عاجل

تقرأ الآن:

ارتياح غربي لمقتل القذافي و دعوات للمصالحة بين الليبيين


ليبيا

ارتياح غربي لمقتل القذافي و دعوات للمصالحة بين الليبيين

رحل قائد ثورة الفاتح و معه اغلقت ملفات عديدة يقول مراقبون انها كانت ستمثل احراجا و قلق كبيرين لعدد من الدول الغربية و كذلك للمجلس الوطني الانتقالي.

قتل القذافي بطريقة غير انسانية يقول البعض الاخر الا ان المؤكد ان موته خلف ارتياحا كبيرا في العواصم الغربية.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قال ان “موت زعيم ليبيا السابق ليس مدعاة للفرحة فموت انسان لا يبعث على الفرح مهما فعل و مهما ارتكب من الاخطاء. لكن القذافي كان هو اتباعه من المرتزقة يمثلون تهديدا حقيقيا لمستقبل ليبيا. اما الان فيجب الالتفات نحو المستقبل. يجب طي هذه الصفحة و تحقيق مصالحة في ليبيا تقوم على التسامح.”

الامين العام لحلف النيتو اندرس فوغ راسموسين قال من جانبه ان “الناتو و شركائه نفذوا بنجاح قرار الامم المتحدة لحماية المدنيين في ليبيا و سننهي مهمتنا قريبا بالتنسيق مع المنظمة الاممية.”

في لندن عبر رئيس الحكومة دافيد كاميرون عن ايمانه بغد افضل لليبيا و قال ان “الليبيين لديهم اليوم فرصة حقيقية لبناء دولة ديمقراطية و اضاف انا فخور بالدور الذي لعبته بريطانيا لمساعدة الليبيين على تحقيق اهدافهم واهنئهم على شجاعتهم و تصميمهم على تحرير بلدهم. سنظل الى جانبهم لمساعدتهم و العمل معهم.”

آمال بانتعاش الاقتصاد الليبي بعد مقتل القذافي

يتوقع خبراء الاقتصاد أن يضخ مقتل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي زخما في اقتصاد البلاد، ويزيد من قوة طرابلس السياسية، وخاصة مع توقع انتعاش القطاع النفطي الذي تعتمد عليه البلاد، وقرب إفراج المجتمع الدولي عن المليارات من الدولارات المجمدة وتسليمها للمجلس الوطني الانتقالي.