عاجل

تقرأ الآن:

رفض شعبي في ليبيا لتسليم جثة القذافي إلى أهله في سرت


ليبيا

رفض شعبي في ليبيا لتسليم جثة القذافي إلى أهله في سرت

احتلت صور معمر القذافي الصفحات الاولى للصحف الليبية و هو حي و احتلتها و هو ميت. المعاملة اللانسانية التي عومل بها القذافي لحظة اعتقاله ثم بعد موته اثارت موجة استنكار واسعة لدى الكثيرين الذين رأوا في ذلك تجاوزا لكل الاعراف و التقاليد الا ان الشارع الليبي له راي آخر.

أما هذه السيدة فتقول انها لا تريد ان يسلم المجلس الانتقالي جثة القذافي الى اهله و ان يدفن في اي مكان لا يهم المكان.

المجلس الانتقالي اكد انه سيتم دفن القذافي في مكان سري دون ان يتم تشريح الجثة لمعرفة الاسباب الحقيقية للوفاة.

أليس انتهاكا لحرمة الموت و رميا بعرض الحائط بتعاليم الاسلام الحنيفة ان يتجمهر الناس حول جثة رجل فارق الحياة لاهانتها و التشفي من شخص صاحبها, سؤال طرحه احد الصحفيين الغربيين على الرجل الثاني في النظام الليبي الجديد فكان رد جبريل. أتفهم انزعاجكم من هذا الامر و لكن عليكم ان تتفهموا المعاناة التي عاشها هؤلاء الناس طيلة اثنين و اربعين عاما.

تجاهل جبريل تعاليم الاسلام و تذكرها الصحفي الغربي الذي ذكر رئيس الحكومة الليبية بان الامم المتحدة طالبت بفتح تحقيق حول ملابسات مقتل القذافي الذي تصر عائلته على تسليم جثمانه و جثمان ابنه المعتصم بالله الى اهله في سرت لدفنهما هناك.