عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات تاريخية في تونس الأحد نتائجها غير معروفة سلفا للمرة الأولى


تونس

انتخابات تاريخية في تونس الأحد نتائجها غير معروفة سلفا للمرة الأولى

بعد تسعة أشهر من سقوط نـظام زين العابدين بن علي ومرحلة إنتقالية أولى تخـللتها بعض الإضـطرابات السياسية، تستعد تونس لتنظيم أول انتخابات نتائجها غير معـروفة سلفاً.

مختلف التشكيلات الحزبية والمستقلة ألقت بثقلها في آخر تجمعاتها الجماهيرية لحشد الأنـصار تمهيدا لـموعد الأحد، وسط توقعات بأن يحقق حزب النهضة الإسلامي أحسن النتائج. راشد الغنوشي، زعيم حزب النهضة دعا أنصاره إلى اليقظة قبل موعد الأحد التاريخي وإلى التصويت إلى “أحزاب الثورة“، كما وعد بتشكيل حكومة وحدة وطنية حتى لو حاز حزبه على الأغلبية في المجلس التأسيسي.

الحزب الديموقراطي التقدمي حث في اختتام حملته التونسيين وخصوصا النساء على التصويت بكثافة لتعكس الانتخابات للعالم صورة بلد متفتح ومعتدل. الحزب أشار إلى أنّ تونس بحاجة إلى أصوات أنصار الإعتدال وضد التطرف والقوى الرجعية.

ويختار التونسيون مائتين وسبعة عشر عضواً في مجلس وطني تأسيسي مهمته وضع دستور جديد “للجمهورية الثانية” في تاريخ تونس المستقلة. .

أكثر من أحد عشر ألف مرشح في أكثر من ألف وخمسمائة قائمة انتخابية، ما يُصعب من معرفة رد فعل الناخب التونسي ويجعل نتائج الانتخابات التونسية مفتوحة على كلّ الإحتمالات.