عاجل

هم أتوا لرؤية جثة العقيد، وبعض الصور تظهر وكأن أحد مقاتلي المجلس الإنتقالي يتلقى بدلاً مالياً لقاء فتح الباب أمام من أتوا لرؤية القذافي جثة في براد. كلها تقديرات، غير أن المؤكد هو أن جثة الزعيم الليبي السابق معمر القذافي الذي قتل الخميس في سرت شرحت صباح الاحد وتم تأكيد تصفيته بطلق ناري في الرأس. وبالتالي فإن هذه الوفود هي لآخر الليبيين الذين تقاطروا لرؤية جثته .

من جهته، أعلن المجلس الوطني الانتقالي أن السلطات الليبية الجديدة ستسلم جثة معمر القذافي الى أقربائه. حيث أعلن أحمد جبريل، أن القرار اتخذ لتسليمه الى اقربائه، لانه لا يوجد أي فرد من عائلته المباشرة في الوقت الحاضر. واضاف بأن “المجلس الوطني يتشاور مع الاسرة التي ستقرر اين سيدفن القذافي بالتشاور مع المجلس رافضا تحديد موعد تسليم الجثة.”

وفيما دعت ارملة القذافي الجمعة الامم المتحدة والمنظمات الدولية الى الضغط على المجلس الوطني لتسليم جثة زوجها وابنه المعتصم الذي قتل ايضا الخميس في سرت، اعتبرت بريطانيا أن موت القذافي لطخ سمعة المجلس الانتقالي في العالم.