عاجل

تسبب الزلزال الذي ضرب الأحد الماضي شرق تركيا في تشريد الآلاف من المواطنين جراء تدمير مساكنهم، فيما يكافح الهلال الأحمر التركي في محاولة لتأمين أماكن إيواء للمنكوبين الذين لجأووا إلى الشوارع و الحدائق العامة.

في الوقت الذي يستمر فيه البحث عن ناجين تحت أنقاض المباني التي دمرها الزلزال الذي تجاوزت قوته سبع درجات على مقياس ريختر.

مواطنة تركية تقول:

“ لحسن الحظ لم نخسر أحد من افراد العائلة، لكن هناك الكثير من العائلات التي فقدت افرادها، الدمار كان كبيراً، لقد حدث الزلزال وآمل من الله أن لا يتكرر، وأن يحمي بلادنا، لا أتذكر شيئاً من هول الصدمة”

مبعوث يورونيوز،يقول:

هل دمر منزلك؟

المواطنة تجيب:

“ نعم كثيراً، هناك الكثير من الدمار”

و تسبب الزلزال المدمر في مقتل ما لا يقل عن مائتين و ثلاثين شخصاً فيما يخشى أن يكون الكثيرون مازالوا عالقين تحت انقاض منازلهم المدمرة.