عاجل

أعلن الادعاء الأوكراني أمس أنه يحقق في اتهامات جديدة موجهة، لرئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة، يوليا تيموشينكو، تشمل مزاعم حول اختلاسها أكثر من أربعمائة مليون دولار، لتغطية ديون شركة تجارة الغاز الطبيعي المنهارة، كانت تيموشينكو ترأسها في التسعينيات.

الناطق باسم مكتب المدعي العام في أوكرانيا، يوري بوشينكو، أكد في تصريحات صحفية أن شرطة الضرائب تقوم حاليا بالتحقيق حول مجموعة جديدة محتملة من الاتهامات الجنائية ضد تيموشينكو.

يأتي هذا بعد خمسة أيام من استجواب زعيمة المعارضة الأوكرانية من قبل محققين في الشرطة حول الاتهامات الجنائية المحتملة ضد تيموشينكو، و أعضاء آخرين من المعارضة في البلاد.

نائب رئيس حزب تيومشينكو، أولكسندر تورتشينوف، قال إنه لا يمكن أن نفسر ما يحدث إلا بمزيد من الخوف و الرغبة في الانتقام، و ضعف هذا النظام، فليس هناك تفسير آخر لإحياء هذه القضية “

و كانت محكمة في كييف، قد أصدرت في الحادي عشر من الشهر الجاري، حكما بالسجن سبع سنوات على يوليا تيموشنكو، رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة ، بسبب موافقتها بشكل غير شرعي على اتفاق إستيراد غاز طبيعي مع روسيا العام 2009.