عاجل

“حركة النهضة” الإسلامية التي من المرجح فوزها بأكثر من ثلاثين في المائة من مقاعد المجلس التأسيسي التونسي، رشحت لتولي رئاسة الحكومة، التي سيشكلها المجلس خلال الاسابيع المقبلة، أمينها العام حمادي الجبالي. الجبالي مهندس وصحافي سابق ويعتبر المسؤول الثاني في النهضة، امضى 16 عاما في السجن في عهد بن علي بينها عشر سنوات في السجن الانفرادي.

بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات سيجتمع المجلس التاسيسي المنتخب بدعوة من الرئيس المؤقت الحالي فؤاد المبزع ليتم اختيار رئيس للمجلس التاسيسي واختيار رئيس انتقالي جديد مكان الحالي فؤاد المبزع، ثم تشكيل حكومة جديدة للمرحلة الانتقالية الثانية بعد الاطاحة بنظام بن علي. “النهضة” أعلن من جهته أنه سيرشح منصف المررزقي أمين عام حزب “المؤتمر

من أجل الجمهورية” ومصطفى بن جعفر اليساريان إلى رئاسة الجمهورية.