عاجل

تيموشينكو.. ومستقبل علاقة بين أوكرانيا واوروبا

تقرأ الآن:

تيموشينكو.. ومستقبل علاقة بين أوكرانيا واوروبا

حجم النص Aa Aa

قضية رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة السجينة يوليا تيموشينكو تخيم على علاقات اوكرانيا بالاتحاد الاوروبي الذي يحضر قرارا يدين فيه حبس تيموشينكو، وكيل تيموشينكو قدم استئنافا ضد ادانتها بالسجن سبع سنوات، تزامنا مع قيام الادعاء العام بفتح ثان جديد يتهم تيموشينكو بالفساد المالي.
 
“بالنسبة للاتحاد الاوروبي كان الدافع السياسي هو الغالب في قضية تيموشينكو، تحاول منها الحكومة الاوكرانية تجريم قرارات سياسية عادية لرئيسة الوزراء تيموشينكو، كما اننا لا نتوقع ان نجد العدالة في محكمة الاستئناف”.
 
اعضاء حزب تيموشينكو كما اعضاء الاتحاد الاوروربي يعتقدون ان المحيطين بالرئيس فيكتور يانكوفيتش يؤثرون على قرارات المحكمة لمصلحة اجنداتهم الخفية.
 
“وسط هذا اللغط السياسي من ان اوكرانيا تواصل مساعيها للانضمام الى الاتحاد الاوروبي، هناك قرارات محددة حضرت لجر البلاد الى الاتحاد الجمركي مع روسيا وبعدها الى الاتحاد الاقتصادي الاوروآسيوي”.
 
الاتحاد الاوروبي يستمر في مفاوضاته لزيادة الاتفاقيات بين الطرفين، لكن المحادثات وصلت الى طريق مسدود لأن كييف لم تكن ترغب في تبني المعايير الاوروبية في قطاعات مختلفة من قوانين المنافسة الى القضايا القانونية.
 
“لا نريد ان نصدر رأيا سابقا لأوانه، وفي الوقت الذي يقلقنا الاتهامات الجديدة لتيموشينكو، وهي بالفعل مقلقة لأن الحكومة الاوكرانية لا تاخذ بالاعتبار القلق الذي يبديه الاتحاد الاوروبي”.
 
المفاوضات المتعلقة بالاتفاقيات بين الطرفين، مستمرة على الرغم من قضية تيموشينكو لكن هناك شكوكا تبرز حول الارادة الحقيقية للرئيس يانكوفيتش وحاشيته من التقرب من الاتحاد الاوروبي.