عاجل

تقرأ الآن:

ارتدادات أزمة منطقة اليورو تصل إلى البرلمانات الأوروبية


ألمانيا

ارتدادات أزمة منطقة اليورو تصل إلى البرلمانات الأوروبية

قبيل توجهها إلى بروكسيل للمشاركة في النسخة الثانية لقمة قادة الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليور مساء الأربعاء بعد فشل نسختنها الأولى الأحد الماضي، المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل رغم خلافاتها مع فرنسا حول سبل تدارك الأزمة تشدد على أن الوقت قد حان للتوصل إلى حلول.

آنجيلا ميركيل قالت أمام نواب البرلمان الألماني:

“اليوم سنناقش السبل التي تسمح بمنح صندوق الإنقاذ المالي أوسعَ صلاحيات ممكنة من أجل تفادي انتقال عدوى الأزمة. من المهم جدا التشديدُ على أن جميعَ الحلول التي تقوم على مشاركة البنك المركزي الأوروبي غير مطروحة على طاولة النقاش، ولن نتعرَّضَ لها”.

ألمانيا التي تحملت حتى الآن جزءا كبيرا من أعباء أزمة اليورو تشترط تعديل معاهدة لشبونة من أجل مراقبة أوسع لميزانيات الدول الأعضاء.

في المقابل، البريطانيون المناهضون للاتحاد الأوروبي يقولون إن إمكانية تعديل المعاهدة فرصة للحصول على امتيازات أكبر لبلادهم.

رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كامرون يرد عليهم في مجلس النواب حيث قال:

“لا نعرف بدقة متى سيُقترَح تعديلُ المعاهدة وإلى أيِّ مدى ستُعدَّل. لكنني شديدُ الوضوح، والتحالف واضح جدا أيضا في هذا المجال، ستتوفر لنا فرصٌ لخدمة مصلحتنا الوطنية. هذا ما يجب علينا التركيز عليه”.

الأزمة الحادة في منطقة اليورو ألقت بظلالها على الحزب المحافظ الحاكم حيث شهد تمردا داخليا من قِبل حوالي رُبع نوابه في البرلمان الذين أضعفوا نسبيا موقف ديفيد كامرون بمطالبتهم بإعادة النظر في عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي عبْر استفتاء البريطانيين في الأمر فيكون لهم حق الاختيار بين الانسحاب من هذا التكتل أو البقاء فيه أو إعادة التفاوض حول عقد جديد يقوم على التعاون الاقتصادي والتجاري بين الطرفين.