عاجل

هي الصفقة الأولى من نوعها منذ عام ألفين وأربعة والثانية خلال أقل من شهر بين العرب والإسرائيليين، حيث وصل خمسةٌ وعشرون سجيناً مصرياً إلى طابا أفرجت عنهم السلطات الإسرائيلية مقابل الاسرائيلي الامريكي ايلان جرابيل المتهم بالتجسس للدولة العبرية. العملية تمت عند معبر طابا الحدودي جنوب سيناء فيما غادر جرابيل القاهرة، حيث تسلمته السلطات الإسرائيلية.
وكان غرابيل قد تم توقيفه في حزيران يونيو الماضي بتهمة التجسس لإسرائيل وهي تهمة لطالما نفتها السلطات الإسرائيلية متحدثة عن خطأ مصري. وفيما لا يبدو واضحاً مآل المصريين المفرج عنهم خاصةً وأن بعضهم متهم بالاتجار بالمخدرات أو بتهريب السلاح.