عاجل

يتوجه الناخبون الأيرلنديون صباح اليوم إلى صناديق الإقتراع، لاختيار رئيس جديد للبلاد، سيخلف الرئيسة الحالية لجمهورية أيرلندا، هيماري مكاليس، التي تولت الرئاسة لولايتين متتاليتين، مدتهما، أربعة عشر عاما.و سيختار الناخبون بين سبعة مرشحين، لكن المراقبين يرون أن المعركة الانتخابية الحقيقية، تدور بين رجل الأعمال المستقل، شون جالاجار، و مرشح حزب العمال، مايكل دي هيجينس.
آخر استطلاعات الرأي أظهرت أن المرشح المستقل، شون جالاجار، يتقدم على منافسيه، حيث يحظى بتأييد أربعين بالمئة من الناخبين، متقدما بفارق خمس عشرة نقطة على المرشح العمالي، مايكل دي هيجينس، الأمر الذي يعزز من ريادته قبيل ساعات من إجراء الانتخابات الرئاسية.
و من بين المرشحين لمنصب رئيس أيرلندا، مارتن ماكجينيس، الناشط السابق في منظمة الجيش الجمهوري الإيرلندي المحظورة، و المغنية دانا روزماري سكالون.
الجدير بالذكر أن منصب رئيس الجمهورية في إيرلندا شرفي، لا يمتلك صاحبه سلطة القرار في الكثير من الأمور أهمها السياسة الخارجية.