عاجل

تقرأ الآن:

عيد وطني في اليونان يتحول الى فرصة للإحتجاج على خطة التقشف


اليونان

عيد وطني في اليونان يتحول الى فرصة للإحتجاج على خطة التقشف

اليونانيون لم يفوتوا مناسبة الإحتفال بعيد وطني، للتنديد بالسياسة التقشفية التي تنتهجها الحكومة لتجاوز ازمة الديون .

ففي مدينة سالونيك ، اجبر موكب الرئيس اليوناني كارلوس بابولياس على التراجع امام زحف المتظاهرين الغاضبين، فيما اعترض المئات منهم سبيل عرض عسكري يقام بالمناسبة ورشقوه بالحجارة..

و في العاصمة اثينا، مرعرض للطلبة امام البرلمان اليوناني بسلام، لكن افراد الفرقة الموسيقية المرافقة له، احتجوا على الخطة التقشفية على طريقتهم وذلك بوضع شريط اسود على أذرعهم..

العيد الوطني يطلق عليه “يوم اللاء“، ويخلد المقاومة اليونانية للقوات النازية والفاشية خلال الحرب العالمية الثانية .

لكن المتظاهرين اطلقوا هذه اللاء، في وجه الإتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي:”

تقول إحدى المتظاهرات:

“نقول مرة أخرى “لا” لكل من يريد المجيء إلينا لسرقة بلادنا، نقول هذا للألمان وغيرهم… نحن نصرخ بأعلى صوتنا “لا” وهذه كلمتنا الأخيرة.

المظاهرات في اثينا ، لم تخل كعادتها من مواجهات بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب…