عاجل

غداة اتفاق أوروبي حاسم لانقاذ منطقة اليورو، أعلن رئيس الوزراء اليوناني أن بلاده ستواصل العمل من أجل القيام بالاصلاحات اللازمة.

جورج باباندريو – رئيس الوزراء اليوناني

“ينبغي علينا مواصلة العمل بجهد، ينبغي أن نقوم بتغيير كل ما من شأنه أن يهددنا يوميا. لن تتغير الأمور في يوم واحد…وبامكاننا الاستثمار بما يجعل بلدنا مختلفا”.

وقال باباندريو ان الاتفاق يتيح امكانيات جيدة للتنمية، ويؤمن سيولة للاقتصاد الفعلي، ويساهم في معالجة اختلالات النظام المصرفي.

الا أن التشاؤم يطغى على نظرة اليونانيين، حتى من بين مؤيدي باباندريو نفسه.

مواطن يوناني

“الاجراءات التقشفية لا يمكن تحملها، الناس يعانون من مشاكل عديدة، وأعتقد أننا سنرى الأسوأ، الأسوأ آت”.

وكان “باباندريو” اكد أن قرارت بروكسل لن تمثل مشكلة بالنسبة لصناديق المعاشات أو النظام المصرفي داخل البلاد، وان المعاشات والرواتب لن تتعرض الى تقليصات اخرى.