عاجل

قذائف الدبابات السورية تدك أحد منازل الاحياء القديمة في مدينة حمص في مسعى جديد لقوات الامن على قمع المظاهرات المنددة بالرئيس بشار الاسد.

الحملة العسكرية على مدينة حمص خلفت السبت ثلاثة قتلى، كما اكد ناشطون حقوقيون.

الهجوم الجديد تزامن مع اعلان منظمة حقوقية سورية عن مقتل ثلاثين جنديا في اشتباكات مع منشقين عن الجيش بمدينتي حمص وادلب.

ارتفاع اعداد القتلى في اليومين الماضيين دفع اللجنة الوزارية العربية المعنية بالازمة السورية إلى دعوة النظام في دمشق إلى إنهاء قتل المدنيين، وهي الدعوة التي انتقدتها وزارة الخارجية السورية معتبرة ان اللجنة تتخذ مواقفها بناء على ما اسمته قنوات التحريض المغرضة.