عاجل

تقرأ الآن:

اسرائيل تخرق اتفاق التهدئة مع حركة الجهاد الإسلامي في حماس


غزة

اسرائيل تخرق اتفاق التهدئة مع حركة الجهاد الإسلامي في حماس

مقتل فلسطيني و اصابة آخر جراء غارة جوية اسرائيلية استهدفت مجموعة مقاتلين في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، يأتي ذلك بعد ان اكد مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي التزام الحركة باتفاق التهدئة الذي توسطت فيه مصر ، مضيفا ان ذلك مشروط بالتزام الجانب الإسرائيلي بهذا الإتفاق.

يقول مسؤول من حركة الجهاد الإسلامي:” هناك مجهودات مصرية منذ البارحة

لوقف لاطلاق النار بناء على طلب الصهاينة. نحن متفقون على هذه الخطوة و لكن سنكون مهيئين للرد على اي عدوان صهيوني.”

الخرق الإسرائيلي السريع لإتفاق التهدئة قد يصعد من وتيرة العنف بين مقاتلي سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي واسرائيل، رغم ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ما فتأ يكرر ان حماس و قواعدها في غزة تشكل مصدر خطر دائم على أمن اسرائيل.

يقول رئيس الوزراء الإسرائيلي:

“قواعد حماس في غزة، هي المسؤولة عن القطاع ، وهي المسؤولة عن منع اطلاق النارمن هناك ، وعلى الحفاظ على الهدوء ، حتى و لو كان المهاجمون من حركة الجهاد الاسلامي”

الغارة الإسرائيلية التي استهدفت البارحة معسكرا لتدريب مقاتلي سرايا القدس في مدينة رفح ، ادت الى مقتل خمسة اشخاص واصابة ثلاثة آخرين واتت كرد على وقوع عدد من الصواريخ الفلسطينية في اسرائيل دون ان تتسبب في خسائر بشرية.