عاجل

اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالملف السوري تتنظر رد دمشق اليوم الاثنين على ورقة العمل العربية الداعية الى وقف العنف بصورة فورية وسحب آليات الجيش العسكرية من الشوارع وبدء حوار مع مكونات المعارضة السورية في القاهرة. اللجنة عقدت اجتماعا الاحد بالعاصمة القطرية الدوحة بحضور وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني قال ان الورقة العربية تتحدث عن حل عربي داخلي ومنع اي تدخل اجنبي وهذا هو الموقف العربي في الوقت الحاضر.

الرئيس السوري بشار الاسد من جانبه قال ان حكومته ستتعاون مع جميع القوى السياسية الموجودة قبل اندلاع الثورة وخلالها، لكنه حذر من ان اي تدخل غربي ضد بلاده من شأنه ان يحرق المنطقة بأسرها.

وفي انتظار رد دمشق الرسمي على الورقة العربية قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان ثلاثة قتلى سقطوا الاحد برصاص قوات الامن في احياء مختلفة بمدينة حمص.