عاجل

تقرأ الآن:

دراغي يتسلم رئاسة البنك المركزي الأوروبي في الأول من نوفمبر


مال وأعمال

دراغي يتسلم رئاسة البنك المركزي الأوروبي في الأول من نوفمبر

يتسلم الإيطالي ماريو دراغي بداية نوفمبر تشرين الثاني رئاسة البنك المركزي الأوروبي، حيث سيكون ثاني أقوى رئيس بنك مركزي في العالم بعد الأمريكي بن برنانكي. دراغي يواجه مهمة صعبة لحل أزمة الديون السيادية، التي ظل خلفه الفرنسي جان كلود تريشيه يصارعها لأكثر من ثلاث سنوات كاملة.

قال جان كلود تريشيه: “يجب علينا مواصلة كوننا ذوي مصداقية، وهذا هو السبب في تطبيقنا لإجراءات تقليدية كأسعار الفائدة، وإجراءات غير تقليدية. لا نستطيع أن نكون بدلاء للحكومات، ولن نكون كذلك”.

أسواق المال تنتظر من دراغي أن يبدأ تخفيض سعر الفائدة الرئيسي بمنطقة اليورو بدءا من هذا الشهر لتحفيز نمو اقتصاد المنطقة.

قال خبير الأسواق المالية أوليفر روث: “نحن نتوقع سياسة مشابهة للسياسة السابقة. نحن مهتمون كثيرا بالاجتماع القادم للمركزي الأوروبي حيث نتوقع أن يخفض سعر الفائدة الرئيسي من واحد فاصل خمسة إلى واحد فاصل خمسة وعشرين بالمئة”.

كما ينتظر من دراغي مواصلة شراء سندات دول منطقة اليورو المتأزمة في الأسواق الثانوية، حتى يخفف الضغط عن تلك الدول ويساعدها في الحصول على تمويل.