عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق جديد لتثبيت التهدئة بين الفصائل وإسرائيل بعد يوم دام


غزة

اتفاق جديد لتثبيت التهدئة بين الفصائل وإسرائيل بعد يوم دام

تجدد أعمال العنف بين الفلسطينيين والدولة العبرية، يطرح المزيد من التساؤلات حول مستقبل السلام بين الطرفين. الغضب كان سيد الموقف أمس بعد يوم دام على الحدود بين غزة وإسرائيل إثر مقتل عشرة من نشطاء الجهاد الإسلامي في غارات جوية ورد الحركة بهجوم صاروخي، أدى إلى مقتل مواطن إسرائيلي.

الفصائل الفلسطينية أعلنت إلتزامها بتثبيت تهدئة ميدانية متبادلة مع إسرائيل بوساطة مصرية، وهو ما أكدته مصادر فلسطينية، إلاّ أنّ التهديد والوعيد الذي تطلقه الحكومة الإسرائيلية تارة وحركة حماس تارة أخرى يضع عملية السلام على المحك.

“ لا يوجد وقف لإطلاق النار، أعدكم بأن يدفع الجانب الآخر ثمنا أغلى من الذي دفعه حتى الآن حتى يتوقف عن إطلاق النار. الجيش الاسرائيلي يحمي مواطنينا في جنوب إسرائيل، وسيقضي على مطلقي الصواريخ“، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية.

الجيش الإسرائيلي أكد أنه قام بشن غارة جوية على شرق رفح، وأنّ الغارة استهدفت إرهابيين كانوا يتحضرون لإطلاق صواريخ على إسرائيل.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا إسرائيل إلى ضبط النفس كما أعرب عن إدانته لإطلاق الصواريخ من قطاع غزة.