عاجل

تقرأ الآن:

سكان المعمورة: 7 مليارات بعد ميلاد دانيكا


الفلبين

سكان المعمورة: 7 مليارات بعد ميلاد دانيكا

بميلاد الطفلة دانيكا ماي كاماتشو التي ولدت الأحد قبل دقيقتين من حلول منتصف الليل في الفلبين وصل عدد سكان المعمورة إلى 7 مليارات نسمة .

يتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9,3 مليارات نسمة سنة 2050 وأكثر من عشرة مليارات بحلول نهاية القرن. في الهند يشكل من هم أقل من 14 عاما نسبة 30 في المئة .متوسط العمر هو 25 عاما..و عدد سكان الهند سيصل إلى مليار و نصف مليار نسمة في 2025

في الدول النامية يشكل من هم أقل من 25 عاما النسبة الأكبر من عامة الشعب و هو تحد ديموغرافي كبير إلى جانب الشيخوخة حيث تشكل الظاهرة في الصين عاملا حساسا بسبب سياسة الطفل الوحيد .من هم أكثر من 60 عاما يشكلون نسبة 25 في المئة من عامة الشعب في السنوات القادمة.

بينغ كزيهن أستاذ علم الاجتماع

“ اعتبارا من اليوم نحن نواجه مشكلة الشيخوخة فالصين ينبغي عليها أن تراجع سياسة الطفل الوحيد و تتعامل معها بمرونة بأن تشجع الناس على إنجاب أكثر من طفل واحد و بطبيعة الحال سيؤثر الأمر على التوقعات بزيادة عدد السكان في المستقبل”.

الشيخوخة مشكلة تطرح حتى في الدول المتطورة و بشكل عام كثر عدد كبار السكان على وجه المعمورة.

فقد كان عددهم 200 مليون في 1950 أما الآن فقد وصل عددهم 900 مليون و في 2020 سيصل عددهم مليارا و في 2050 مليارين أي سيشكلون 22 في المئة من سكان العالم. في 1950 متوسط العمر وصل إلى 47 عاما اما الآن فوصل إلى 65 عاما و سيصل إلى 75 عاما في 2050 .

السبب الثالث هو الجيل الذي ولد بين 1945 و أواسط الستينيات .هذا الجيل وصل عمره اليوم إلى الستين . كبار السن بدأ يزداد عددهم شيئا فشيئا “ هناك استمرارية في التصرف مع كبار السن بطرق غير مناسبة في ما يخص حقوقهم فهناك تمييز ضدهم في المراكز الصحية و في التعليم و العمل ..يوجد تمييز ضدهم “ . آثار الشيخوخة يمكن التنبؤ بها منها ما يرتبط بالتأثير على النمو الاقتصادي و الادخار و الاستثمارات و الاستهلاك و سوق العمل و تمويل المعاشات التقاعدية و التكفل بالأمراض المتعلقة بالشيخوخة .