عاجل

تايلاند ورحلتها الطويلة مع الفيضان

تقرأ الآن:

تايلاند ورحلتها الطويلة مع الفيضان

حجم النص Aa Aa

تستمر المعركة في تايلاند للحفاظ على منسوب المياه من التدفق وغمر العاصمة بانكوك، بعض التايلنديين قاموا بازالة اكياس الرمل من مكانها غضبا على تصرف السلطات التي آثرت حماية مناطق في العاصمة وخصوصا الحي المالي والقلب التاريخي للمدينة على غرق اخرى كما يقول المحتجون في ميني بوري.

رئيسة الحكومة ناشدت السكان عدم ازالة السواتر الرملية التي تمنع غرق العاصمة بالمياه المتدفقة من نهر تشاوفرايا شمال البلاد.

“انظر الى سوء الوضع الذي وصلنا اليه، رائحة المياه كريهة، كيف لنا ان نعيش؟ الحكومة ابدا لا تسمع لنا، هم فقط يحمون مركز العاصمة، ويخشون من ان تغمر المياه وسطها”.

الفيضانات التي بدات نهاية تموز الماضي وغذيت بامطار غزيرة غير معتادة سببتها ريح موسمية وسلسلة من العواصف الاستوائية قتلت ثلاثمئة وواحدا وثمانين شخصا والحقت اضرارا بأكثر من ثلث محافظات البلاد.

الفياضانات التي تضرب تايلاند منذ تموز الماضي و التي تسببت في فرار السكان إلى المدن الداخلية دفعت الحكومة التايلاندية إلى التفكير في خطة قيمتها 30 مليار دولار للتعافي .

وزارة المالية تتوقع أن تكلف الكارثة الطبيعية الدولة تراجعا في النمو يصل إلى 3.7 في المئة للعام 2011. أما في 2012 فسوف لن يزيد على 2 في المئة.

و تعد تايلاند أكبر سوق للسيارات في جنوب شرق آسيا و تمثل قاعدة أساسية لانتاج السيارات وتصديرها . الآن وقد توقف إنتاج قطع الغيار الموجه نحو اليابان والولايات المتحدة بسبب ارتفاع منسوب المياه.

ما يقرب من 10 آلاف مصنع اضطر للغلق وأكثر من نصف مليون وظيفة تأثرت سلبا بفعل الفياضانات.

لي هونغ

“ نتوقع خسارة تتراوح ما بين 1.4 مليار إلى 14.7 مليار دولار بسبب الأضرار التي تعرضت لها خمسة مركبات صناعية مهمة و التي أصبحت عائمة في شمال بانكوك “

تشكل الصادرات أكثر من 60 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في تايلاند،و من الممكن أن تنخفض بنسبة 13 في المئة في الفصل الرابع .العواقب السلبية ستستمر حتى العام المقبل حسب هذا المحلل

“ الصادرات التايلاندية ستتأثر بشدة في 2012 على صعيد التصدير قطاعان سيتأثران بشدة، قطاع السيارات ثم قطاع الأجهزة الالكترونية “ .

تايلاند تعتبر المصدر الأول للأرز في العالم .الحكومة أعلنت انخفاضا بنسبة 30 في المئة من صادرات الأرز التايلاندي العام القادم .

“ مردود إنتاج الأرز التايلاندي سينخفض إلى أسفل الدرجات خلال موسمي الحصاد المقبلين. تايلاند لديها الكثير من الموارد ووفرة في الغذاء لكن بعد الفياضانات التفكير جار حول إمكانية استيراد المنتجات من ماليزيا “ .

الفياضانات تسببت في ضرب السياحة التي تمثل 6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.الفياضانات تسببت في نقص في عدد السياح ترواح ما بين 500 ألف و مليون زائر هذا العام .