عاجل

حثيثا تحاول السلطات التايلندبة وقف الغضب المتصاعد في اوساط ضحايا الفيضانات التي تجتاح البلاد منذ نهاية تموز الماضي، مع استمرار غمر مياه الفيضانات ضواحي جديدة من العاصمة، مصادر رسمية قالت الثلاثاء ان عمليات تصريف خمسة مليارات ونصف المليار متر مكعب من مياه الفيضانات شمال بانكوك تحتاج عشرة ايام على الاقل لتصريفها باتجاه البحر.
 
تقول الحكومة ان عملية منع وصول المياه الى وسط العاصمة وتحديدا الحي المالي نجحت الى حد كبير، نجاح اثار سخط المنكوبين الذين وصفوا الحكومة بانها تفضل حماية الحي المالي على غرق منازلهم.  
 
الفيضانات التي سببتها امطار غزيرة سببها ريح موسمية وعواصف استوائية بدات في تموز الماضي ودمرت اكثر من ثلث محافظات البلاد وقتلت ما يقرب من اربعمئة شخص وعرقلت حياة اكثر من مليوني تايلندي.