عاجل

تقرأ الآن:

كيف يمكن لهذا النوع من الإستهلاك للطاقة والوقود أن يكون مستداما؟


علوم وتكنولوجيا

كيف يمكن لهذا النوع من الإستهلاك للطاقة والوقود أن يكون مستداما؟

توفير موارد الطاقة لمدننا التي باتت أكثر تحضراً مع تقليص إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، يبدو هدفاً بعيد المنال. الطاقة تتولد، وتستهلك وتستغل، ومدننا في حاجة ماسة ومتزايدة لهذه الطاقة.

سنغافورة واحدة من تلك المدن التي تعتزم خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

المرحلة الأولى تتمثل في خفض إستخدام الطاقة، أي القيام بعمل جيّد وبطاقة أقل.

ترشيد إستخدام الطاقة يُساهم بشكل كبير في تحقيق توفير حقيقي للطاقة. لكن يجب أن تأتيَ الطاقة من مصدر آخر.

الطاقة الشمسية لا تزال في بدايتها في عدة مدن، وبدون مساعدة الدولة ، فالخلايا الكهروضوئية تبقى أكثر كلفة من الوقود الأحفوري.

من غير الواقعي أن نتصور المدينة تعتمد على الطاقات المتجددة في أي وقت. لذلك، فإن البعض يُروج لفكرة التعويض، كوسيلة لدعم مشاريع الطاقة الخضراء من أجل تعويض إنبعاثات الغازات المسببة للإحتباس الحراري.

المدن الكبرى تواصل نموها بوتيرة تتناسب طردياً مع إحتياجاتها إلى الطاقة، مسألة من السهل ملاحظتها في آسيا. تطوير الطاقة النظيفة هنا مسألة تثير الإهتمام.

تأمل مدينة حديثة يؤكد لنا أنّ لغز النمو المستدام هو مشكلة كبيرة ما زالت بعيدة عن الحل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ضرورة التعاون، التنسيق والتجديد في التطور التكنولوجي

علوم وتكنولوجيا

ضرورة التعاون، التنسيق والتجديد في التطور التكنولوجي