عاجل

مؤثمر وايز يناقش الثورات العربية وتأثيرها على التعليم

تقرأ الآن:

مؤثمر وايز يناقش الثورات العربية وتأثيرها على التعليم

حجم النص Aa Aa

الثورات في البلدان العربية وتأثيرها على التعليم ، محاور تتصدر أعمال مؤتمر قمة الابتكار في التعليم وايز في نسخته الثالثة التي احتضنته العاصمة القطرية الدوحة بمشاركة 1000 من قادة الابتكار على مستوى العالم.المؤتمر يعرض أفكارا جديدة وأفضل الممارسات في مجال التعليم، بالإضافة إلى التوجهات والتطورات الناشئة في مجال التعليم.

محمد فاعور مركز كارنيغي للشرق الأوسط:“نحن لا نتحدث عن تغيير الجوانب التقنية، وبناء مدارس جديدة، وتغيير المناهج الدراسية وحدها، لأن هذا سوف يستغرق وقتا طويلا ولكن في الحالة التي تحصل فيها الأشياء بشكل أسرع ثورة تطالب بتغيير النظام طوال الليل مما سيستغرق ذلك وقتا أطول لتغيير نظام التعليم، لكنه لن يتحقق في قرون، بل نأمل أن ينجح في بضع سنوات فقط.”

المؤتمر يشهد حدثا خاصا يتمثل في الإعلان عن الفائز الأول بجائزة وايز للتعليم التي تم إطلاقها للمرة الأولى العام الماضي.

الفائزون يحصلون على مبلغ نقدي بقيمة 500 ألف دولار لكل فائز إضافة إلى ميدالية ذهبية.

والهدف من الجائزة هو رفع مستوى التعليم وتشجيع الابتكار والمبادرات في هذا المجال.

ريكاردو روساس: “هذه الجائزة ليست فقط لي بل للفريق بأكمله الذي اشتغل على هذا المشروع.ليس فقط في شيلي وإنما أيضا في بلدان أخرى، في الواقع أنا أشعر بالفخر لتمثيل الجميع. وأهم جانب من جوانب هذه الجائزة هي الرؤية التي تسمح لنا بتطوير هذا البرنامج في بلدان أخرى لأن هدفنا هو أن تعم الفائدة جميع أرجاء العالم.

وايز قد قدم في دورته الحالية والسابقة جوائز نقدية بقيمة 20 ألف دولار لستة فائزين، وفي العام الماضي قرر المؤتمر تحويل هذه الجوائز إلى جائزة مستقلة باسم «جائزة وايز للتعليم».