عاجل

السوق الصيني..فرصة أوروبا لتصحيح العلاقة الثنائية

تقرأ الآن:

السوق الصيني..فرصة أوروبا لتصحيح العلاقة الثنائية

حجم النص Aa Aa

أزمة منطقة اليورو أعطت الصين فرصة لاعادة تصحيح علاقاتها مع أوروبا. إن كانت الصين تملك احتياطات هائلة من العملات الأجنبية (3200 مليار دولار), إلاأانها تواجه تحديات كبرى مثل إعادة توجيه اقتصادها لتركيزه على الطلب الداخلي.

الاتحاد الأوروبي قام بتصدير ما مبلغه 113.1 مليار يورو في 2010. أي بنسبة بلغت 38 في المئة إضافة لصادرات 2009.

أما الوردات من الصين فهي بمبلغ 281.9 مليار يورو في 2010 أي بنسبة أي بنسبة بلغت 31 في المئة إضافة لصادرات وكانت مشاعر الريبة قوية حتى قبل الأزمة الأوروبية حيال الصينيين الذين اشتروا امتيازا في مرفا بيريوس اليوناني وسندات ديون برتغالية واسبانية .

من حيث الاستثمارات الأجنبية .في 2010 الاتحاد الأوروبي استثمر في الصين 4.9 مليار يورو و في المقابل استثمرت الصين 0.9 مليار يورو في أوربا.

هونغ لي “ستكون الصين دوما مستثمرا أساسيا في السوق المالية الأوروبية”.لا تزال الصين تنتظر من الاتحاد الأوروبي منحها وضع اقتصاد السوق, ومن شركائها الأوروبيين والأميركيين التخلي عن “الحمائية” التي تقف بوجه صادراتها.

للمزيد
 
حديث خاص بيورونيوز لمدير المصرف المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه
.
اليونان على مفترق سياسي و اقتصادي
.
حكومات منطقة اليورو تدفع 130 مليار يورو لليونان