عاجل

عشرون قتيلا على الأقل في أحياء حمص

تقرأ الآن:

عشرون قتيلا على الأقل في أحياء حمص

حجم النص Aa Aa

رغم قرار نظام الرئيس السوري بشار الأسد بالموافقة على خطة الجامعة العربية الهادفة الى انهاء القمع الدامي للحركة الاحتجاجية في البلاد، قتل عشرون شخصا على الأقل، على أيدي قوات الأمن، في أحياء من مدينة حمص، مثل تل الشور وبابا عمرو والخالدية وكرم الزيتون والبياضة، كما عمدت قوات الأمن الى اعتقال أكثر من ثمانين شخصا في دير الزور والقرى المجاورة.
من جانبها اعربت لجان التنسيق المحلية التي تمثل حركة الاحتجاج السلمي في سوريا، عن تشكيكها في جدية قبول النظام السوري للمبادرة العربية، بدليل مواجهة قوات الامن الحراك الثوري السلمي بالقتل والعنف.
محمد سلمان – رئيس المبادرة الوطنية الديمقراطية “ندعو السلطات الى التعامل بجدية لتنفيذ تعهداتها لحل الأزمة، كما ندعو جميع أطراف المعارضة الى التكاتف والعمل جماعيا لأنجاح هذه الاتفاقية”.
وكانت خطة الجامعة العربية تنص على وقف نهائي لأعمال العنف، والافراج عن جميع المعتقلين، وانسحاب الجيش من المدن، ومنح المراقبين ومندوبي وسائل الاعلام الدولية حرية التنقل، وذلك قبل بدء حوار بين النظام والمعارضة.