عاجل

تقرأ الآن:

باروسو يدق نواقيس الخطر بخصوص الوضع الإقتصادي في اليونان


فرنسا

باروسو يدق نواقيس الخطر بخصوص الوضع الإقتصادي في اليونان

ازمة ديون منطقة اليورو وعلى راسها الديون اليونانية، هيمنت على اشغال اليوم الأول لقمة العشرين في مدينة كان الفرنسية ، فقد اثار إعلان رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو، اجراء استفتاء حول خطة الانقاذ الاوروبية، انزعاج القادة الأوروبيين وجعل رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو يدق نواقيس الخطر بخصوص الوضع الإقتصادي اليوناني .
حيث يقول:“اليونان هي من اكثر البلدان التي تواجه صعوبات اقتصادية ويمكن ان تجد نفسهاعلى حافة الإفلاس، ولن تجد انذاك المال، لدفع تكاليف المدارس و المستشفيات وغيرها من التكاليف الضرورية لضمان سيرعمل الدولة، انه لأمر في غاية الخطورة.” باباندريو اكد في النهاية، استعداده للتخلي عن فكرة الإستفتاء ، لكن المعارضة اليونانية اشترطت استقالته وتشكيل حكومة وحدة وطنية، مقابل دعمها لخطة الإنقاذ الأوروبية، وهو ما يفتح فصلا جديدا من النزاع السياسي في اليونان و الذي قد لا ينتهي باختتام اعمال قمة االعشرين.

للمزيد
 
حديث خاص بيورونيوز لمدير المصرف المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه
.
اليونان على مفترق سياسي و اقتصادي
.
حكومات منطقة اليورو تدفع 130 مليار يورو لليونان