عاجل

كثيرة هي الأزمات التي تواجه الحكومة اليونانية، فرئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو يسعى الأن إلى أن ينجو من تصويت على الثقة بحكومته، فيما تزداد الدعوات لاستقالته. طاولة العشرين وضعت ملف اليونان نصب أعينها والاستفتاء الذي أعلن عتنه الاثنين الماضي على خطة الإنقاذ الأوروبية بات مهددا بالإلغاء.رئيس المفوضية الأوروبية:

“نحترم الديمقراطية اليونانية وحق اليونان باتخاذ قرار بشأن مستقبلها، ولكن في الوقت نفسه نحن بحاجة لاظهار التزام اليونان بالقرارات التي شاركت بصنعها”.

للمزيد
 
حديث خاص بيورونيوز لمدير المصرف المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه
.
اليونان على مفترق سياسي و اقتصادي
.
حكومات منطقة اليورو تدفع 130 مليار يورو لليونان