عاجل

تقرأ الآن:

توقع فوز حزب الشعب في انتخابات اسبانيا التشريعية


إسبانيا

توقع فوز حزب الشعب في انتخابات اسبانيا التشريعية

حزب الشعب المعارض في اسبانيا، هو القوة السياسية التي يتوقع أن تحقق فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية المبكرة، في العشرين من الشهر الحالي، وذلك بحسب آخر استطلاعات الرأي.

وقد تصل نسبة الأصوات التي سيحصل عليها هذا الحزب بزعامة “ماريانو راخوي” الى نحو سبعة وأربعية في المائة من مجموع أصوات الناخبين، بحساب مائة وتسعين مقعدا، فيما يتوقع أن يحل الحزب الاشتراكي الحاكم بزعامة “الفرادو بيريز روبالكابا” في المرتبة الثانية، بحوالي مائة وعشرين مقعدا، وعلى الاشتراكيين أن يواجهوا غضب فئة من الناخبين بسبب الركود الاقتصادي، وخطة تقشف صارمة، وارتفاع نسبة البطالة.

مواطن اسباني

“أعتقد أن أيا كان الفائز في الانتخابات فإنه سيلجأ الى تقليص حاد للنفقات، وعلينا جميعا أن نتحمل ذلك، رغم أن كثيرين لن يعجبهم الأمر، ولكنني أعتقد أنها الطريقة الوحيدة للخروج من هذه الوضعية”.

مواطنة اسبانية

“أعتقد أنه يوجد أكثر من الخيارات السياسية المعتادة. لا يوجد هناك حزب الشعب والحزب الاشتراكي فقط، انما هناك احزاب سياسية أخرى تستحق أن تسمع أصواتها”.

أما تحالف اليمين القومي الكاتالوني فيتوقع أن يحل في المرتبة الثالثة، والملفت أن يحقق الحزب الشيوعي نتيجة ايجابية، ما قد يفسر بالتجاوب مع حركة الاحتجاج التي عرفت بحركة الغاضبين في اسبانيا.

كذلك سيكون هناك حدث آخر على الساحة، يتمثل في دخول المستقلين اليساريين الى البرلمان، وهم تشكيلة سياسية تتحدر من حركة “باناسونا“، الجناح السياسي المحظور لحركة “ايتا” المسلحة، والتي أعلنت تخليها عن العنف نهائيا الشهر الماضي.