عاجل

السلطات الاسبانية قررت اجلاء سكان قرية لاريستينغا، في جزيرة الهيرو بارخبيل الكناري، وذلك للمرة الثانية في اقل من اشهر، بعد مخاوف من ثوران بركان.

فيما نفذ فريق من طائرات الانقاذ والطوارئ لجزر الكناري، طلعات استكشافية حول البركان لكنه لم يرصد خروج أي مواد منصهرة .

قرار السلطات الإحترازي جاء عقب تزايد الهزات البركانية بالجزيرة ما زاد من احتمال انفجارالبركان ، غيران هذا القرار، فاجأ سكان القرية الذين حزموا امتعتهم على عجل.

تقول امرأة:

“لم يكن لدينا الوقت لإعداد اي شيء”

و تضيف اخرى:

“اخذنا بعض الملابس والأدوية ووثائق ملكية المنزل.. هذا ما نصحونا به.”

احتمال ثوران البركان، دفع السطات إلى رفع درجة الاستنفار إلى الحد الأقصى في قرية لاريستينغا مع اصدار اوامر بحظر الملاحة والصيد والغوص في المنطقة.