عاجل

لا يزال الغموض يكتنف الموقف السياسي في اليونان حتى بعد انتهاء اللقاء الذي عقده الرئيس كارلوس بابولياس مع أنطونيس ساماراس زعيم حزب “الديمقراطية الجديدة“اكبر اطياف المعارضة ,ساماراس يصر على استقالة رئيس الوزراء جورج باباندريوس حيث يرى بقائه في السلطة يشكل “حجر عثرة” امام التوصل الى مخرج للازمة السياسية التي تعشيها البلاد

وجاء في تصريح القاه بعد خروجه من القصر الرئاسي :“طالما ان باباندريو لم يقرر بعد ما الذي سيفعله فانه يشكل بذلك حجر عثرة امام اي تسوية. انني عازم على تقديم المساعدة واذا استقال سياخذ كل شيء مجراه الطبيعي”.

رئيس الوزراء من جهته كان قد ابدى استعداده للاستقالة, ولكنه يريد البدء بتشكيل حكومة ائتلافية قبل استقالته و قد دعا ساماراس الى المشاركة في حكومة وحدة وطنية لانقاذ البلاد من الافلاس ومن شبح الخروج من منطقة اليورو.

ويرى المراقبون إنه في حال استقال باباندريو فإن الرئيس بابولياس سيتولى

محادثات تشكيل حكومة انتقالية ومن الممكن أن يعقد اجتماع أزمة بحضور كل

رؤساء الأحزاب كما يمكنه تكليف ساسة بتشكيل حكومة جديدة.