عاجل

إيطاليا لا تزال تحت رحمة سوء الأحوال الجوية. فبعـد الفـيضانات التي ضربت مـدينة جنوى وتسببت في مقتل ستة أشخاص، ها هي الأمطار الطـوفانية تنتقل إلى الـجنوب، منطقة نابولي سجلت فقدان شخصين بسبب رداءة الطقس، السيول والأوحال الطـينية قطعت السبل على عدد كبير من السائقين الذين اضطروا إلى إنتظار رجال الإنقاذ لعدة ساعات طويلة مثلما حدث في بوزيولي المحاذية لنابولي. وشهدت نابـولي أيضاً مقتل شخص إثر سقوط جذع شجرة على السيارة التي كان يركبها.ودعت أجهزة الطوارىء السكان للبقاء في الطوابق العليا مع ارتفاع مستوى المياه في المدينة.وفي اقليم بيدمونت في الشمال، تمّ إجلاء عشرات المواطنين من المواقع الزلقة في اليوم الثاني من الامطار المتواصلة، حيث تتخوف السلطات من إرتفاع نهر “بو”. مدينة تورينو بدورها تتهيأ إلى الأسوأ، حيث أغلقت المدارس أبوابها ووضع رجال الإنقاذ في حالة تأهب قصوى تحسباً لحدوث كارثة طبيعية.