عاجل

تقرأ الآن:

التوتر سيد الموقف في ليبيريا عشية الانتخابات الرئاسية


ليبيريا

التوتر سيد الموقف في ليبيريا عشية الانتخابات الرئاسية

قتل شخص في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة وآلاف المحتجين من أنصار المعارضة في العاصمة الليبيرية مونروفيا عشية دورة ثانية من الانتخابات.

و بدأت أعمال العنف حينما خرج انصار حزب المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي الذي يتزعمه وينستون تابمان إلى الشارع مطالبين بمقاطعة الانتخابات خوفاً من عمليات تزوير لصالح الرئيسة الين جونسون سيرليف.

وينستون تابمان يقول:

“ التأثير في المنطقة كبير جداً إذا عدنا إلى الفوضى مرة أخرى، يمكن أن تعود الأمور كما كانت عليه، ارتباك في دول الجوار، الناس يهرولون بعيداً، توتر في البلد، لذلك فيمكن أن تؤدي هذه الأمور إلى نتائج باهظة الثمن على المدى البعيد، على خلاف تأجيل الانتخابات إلى شهر”.

و يرفض تابمان نتائج الانتخابات التي حل فيها ثانياً خلف الرئيسة المنتهية ولايتها الين جونسون سيرليف الحائزة على جائزة نوبل للسلام.