عاجل

ضربة قاضية تلقاها رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني بعدما طالبه حليفه الرئيسي وزعيم حزب رابطة الشمال أومبرتو بوسي بتقديم استقالته والتنحي عن منصبه لصالح أنجلينو ألفانو لقيادة حكومة انتقالية.

بوسي كان يدعم برلسكوني الواقع تحت ضغط كبير من الأسواق المالية لاستعادة دعم أكبر عدد من النواب لتجنب هزيمة مُذلة في التصويت قبل أن يغير رأيه.

بوسي صرح للصحفيين أمام مجلس النواب :“طلبنا منه أن يقوم بخطوة للابتعاد الا أن الأمر لن يتم في التصويت الاختباري اليوم حول حصيلة أداء حكومته في 2010 التي سيتم تبنيها بدون صعوبات.اليوم لن يحصل هناك شيء.”