عاجل

بعد ست سنوات من التوقيع على إنشاء خط أنابيب الغاز نورد ستريم الذي سيزود أوروبا بالغاز الروسي عبر أنابيب تمر في أعماق بحر الشمال، ها هو ذا المشروع الذي انتظره الأوروبيون كثيرا يرى النور رسميا. المشروع كان باهظا حيث قدرت تكلفته بسبعة مليارات وأربعمئة مليون يورو.

خط نورد ستريم يمتد ما بين مدينتي فيبورغ الروسية ولوبمين الألمانية وطوله ألف ومئتان وأربعة وعشرون كيلومترا، أما قدرته الإنتاجية فهي خمسة وخمسون مليون متر مكعب سنويا.

مشروع نورد ستريم أقيم من طرف عملاقة الطاقة الروسية غازبروم بالشراكة مع الألمانيتين “باسف” و” إي أون” والهولندية “غاسوني” والفرنسية “جي دي إف سويز”.

ويتوقع أن يزود نورد ستريم أوروبا بالغاز لخمسين عاما على الأقل، كما سيسمح لموسكو بتجنب الصدام مع أوكرانيا التي يمر عبرها الجزء الأكبر من الغاز الروسي المصدر إلى أوروبا. الصدام بين موسكو وأوكرانيا أدى في شتاء ألفين وتسعة إلى منع كييف نقل الغاز إلى الأوروبيين.