عاجل

على هامش قمة دول مجموعة العشرين التي عقدت الأسبوع الماضي في مدينة “كان“، قال الرئيس الفرنسي “نيكولا ساركوزي” لنظيره الأمريكي “باراك أوباما” خلال محادثة خاصة، إنه ضاق ذرعا برئيس الوزراء الاسرائيلي “بنيامين نتانياهو” واعتبره كذابا.

وجاء رد ساركوزي ردا على معاتبة أوباما الذي آخذه على تأييد فرنسا لطلب عضوية فلسطين في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو“، وهو ما تعارضه واشنطن، فقال ساركوزي بصريح العبارة بشأن نتانياهو: لم أعد أحتمل رؤيته، إنه كاذب“، فرد أوباما: “أنت سئمت منه، ولكنني مضطر الى التعامل معه في عديد الأحيان أكثر منك”.

ملاحظة الرئيس الفرنسي سمعها عدد من الصحفيين، لكن لم يتم تناقلها على الفور، وانما قام موقع الكتروني فرنسي متخصص في تحليل مضامين وسائل الاعلام بنشر المعلومة، خلال الساعات القليلة الماضية.

وكان الدبلوماسيون الأوروبيون ألقوا باللائمة على اسرائيل، لتسببها في انهيار محادثات السلام مع الفلسطينيين، وأعربوا عن غضبهم من موافقة نتانياهو على بناء مزيد من المستوطنات، في الأراضي الفلسطينية المحتلة.