عاجل

عاجل

خطة الموازنة التقشفية تحدث انشقاقا في حكومة بيرلسكوني

تقرأ الآن:

خطة الموازنة التقشفية تحدث انشقاقا في حكومة بيرلسكوني

حجم النص Aa Aa

أعضاء الحكومة الإيطالية لم يتفقوا بعد على خطة الموازنة التقشفية التي يجب أن يصادق عليها البرلمان قبل استقالة رئيس الوزراء سيلفيو بيرلسكوني من منصبه، حسب تصريح أدلى به رئيس اللجنة المالية التابعة لمجلس الشيوخ الإيطالي.

الخطة التقشفية الجديدة لحكومة بيرلسكوني، والتي أحدثت انشقاقا كبيرا في حزبه تتضمن إصلاح قانون التقاعد، وخصخصة أكثر للشركات العمومية، وبيع بعض الأصول التابعة للدولة، وإصلاح قانون العمل.

في السياق ذاته واصلت بعثة مفتشي الترويكا الممثلين للاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، واصلت مهمتها في روما حيث إنها عقدت سلسلة من المباحثات مع مسؤولي بنك إيطاليا المركزي تمحورت حول الخطة التقشفية الجديدة، ومدى التزام إيطاليا بتطبيقها للحصول على مساعدة مالية.

لويجي سبينيولا ليورونيوز:الأزمة الاقتصادية الايطالية تثاثر ساعة بعد ساعة

من روما نستضيف لويجي سبينيولا صحافي ومحلل سياسي للحديث عن استقالة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني الذي أعلن مساء الثلاثاء استقالته المقبلة وبات أبرز ضحايا الأزمة التي تعصف بمنطقة اليورو منذ عامين. يورونيوز:رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني عبر عن استعداده للاستقالة لكن بعد التصويت على خطة التقشف الجديدة ما مدى واقعية الموافقة على التدابير المطلوبة في وقت قصير من قبل الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي؟ لويجي سبينيولا:الحل الذي أصدره يوم الثلاثاء رئيس الجمهورية نابوليتانو يستند على تقويم صارم جدا. تقنيا سيتطلب ذلك أسبوعين الى نهاية الشهر الجاري.من الناحية السياسية، فإنه من الواضح أن المعارضة تريد فعلا تسريع الجدول الزمني من أجل وضع حد للحقبة السياسية لبرلسكوني.في الوقت نفسه، فإن المعارضة تعلم جيدا أن الهدف الرئيسي السياسي والاستراتيجي لبرلسكوني يكمن في استقالته في أقرب الاجال لتجنب تشكيل حكومة مؤقتة وللذهاب لانتخابات مبكرة.هذا هو المزاج النموذجي للسياسة الإيطالية، ولكن الآن جدول الأعمال الإيطالي تلقى مساهمات من خارج البلاد، من أوروبا وكذلك من الأسواق.أعتقد أن الأسواق يمكن أن يكون لها نوع من التأثير المتسارع ، ويمكن للضغط المتزايد للأسواق أن يسرع هذه العملية.

يورونيوز:هل ايطاليا لديها ما يكفي من الوقت لتنفيذ مثل هذه الخطة الاصلاحية الصعبة؟

لويجي سبينيولا:نعم ، لأنه لم يتم فرض هذه الخطة من قبل أوروبا والأسواق هذه الاصلاحات معروفة جيدا من طرف السياسين الايطاليين و كان من المتوقع تنفيذها خلال 20 سنة الماضية.ولأن هذا البلد يستجيب بشكل جيد دائما عندما تكون هناك مشاكل،أعتقد أنه سوف يعمل. ايطاليا لديها قاعدة صلبة فهي ثالث أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي. لذا أحذر من تجنب المنافسة السياسية لكي لا تؤثرعلى تنفيذ هذه الخطة الإصلاحية.

يورونيوز:نلاحظ أن السوق المالية الايطالية متوثرة وذلك يوما بعد يوم هل يمكن للوضعية المالية أن تصبح خارج نطاق السيطرة؟

لويجي سبينولا:هناك خطر حقيقي.الأزمة الاقتصادية الايطالية تتأثر ساعة بعد ساعة وذلك عن طريق الأسواق المالية والانتشار المتزايد للسندات واتساع الفجوة بين السندات الألمانية والإيطالية.لكنني أعتقد أنه لا يزال من الممكن الموافقة على هذه الحزمة من الإصلاحات. وتحسينها في وقت لاحق.

يورونيوز:رئيس الجمهورية الايطالية نابوليتانو سيقرر ما بعد برلسكوني ما المعمول لطمأنة الأسواق المالية :انتخابات مبكرة أم تشكيل حكومة وحدة وطنية أو حكومة مؤقتة؟

لويجي سبينيولا:الخيار الأفضل للرئاسة الايطالية وبروكسل تتمثل في حكومة ائتلافية واسعة ، ربما بزعامة القيادي ماريو مونتي، القادر على تنفيذ الاصلاحات. لا أعلم اذا كان السياق الايطالي يسمح بهذا السيناريو.

يورونيوز: وختاما :هل هذا هو الفصل الأخير من عهد برلسكوني أو أنه مجرد نهاية مسيرته كرئيس وزراء؟

لويجي سبنيولا:برلسكوني في السنوات ال 20 الماضية لم يكن فقط سوى زعيم حزب يمين الوسط الرئيسي الايطالي، لكنه كان أيضا أحد المساهمين في الحزب،كل باقي القادة المحتملين الآخرين والموهوبين وضعوا جانبا. إذا ما كان هناك خلاف على اختيار الشخص لخلافة برلسكوني في حزبه، سيمكن ذلك من التسريع في تغيير النخبة.