عاجل

تهاوت أسهم مصنعة المناظير والكاميرات اليابانية أوليمبوس في تداولات الأربعاء بحوالي عشرين نقطة مئوية وذلك بعد أن اعترفت إدارة الشركة يوم الثلاثاء بإخفاء خسائر تكبدتها في استثمارات بسندات مالية خلال الثمانينيات من القرن الماضي ما يثير سيلا من الأسئلة عن مستقبل الشركة التي كانت تعتبر مثالا ناجحا للشركات اليابانية.

وكانت الشركة قد أقالت مديرها التنفيذي مايكل وودفورد من منصبه في منتصف الشهر الماضي بعد أن طالب بفتح تحقيقات في سلسلة من المعاملات المثيرة للشكوك.

رئيس أوليمبوس شويتشي تاكاياما أنحى باللائمة على الرئيس السابق ونائبه والمحاسب الداخلي، معلنا أنه قد يرفع دعاوى جنائية ضدهم إذا لزم الأمر.